الزعيم الشهيد البطل
اهلا و سهلا بجميع زوار المنتدى

مقدمة ولمحة تاريخية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقدمة ولمحة تاريخية

مُساهمة من طرف MOHAMED في الثلاثاء ديسمبر 02, 2008 5:24 pm

رياضة فردية تسمى أيضاً بألعاب الميدان والمضمار, تعتبر من أقدم الرياضات كونها تتألف من الحركات الطبيعية للإنسان من مشي وجري ووثب ورمي, الهدف منها تحقيق أفضل إنجاز للفوز بالمسابقة, مثلاً اجتياز مسافة محددة بأقل زمن ممكن جرياً أو مشياً, أو رمي أداة معينة لأبعد مسافة ممكنة, أو الارتقاء والهبوط لأبعد مسافة ممكنة أفقياً (وثب طويل وثلاثي) أو اجتياز أعلى ارتفاع ممكن (قفز عالي أو بالزانة).
ألعاب الميدان تشمل مسابقات الجري بأنواعه, فيما تشمل ألعاب المضمار مسابقات الرمي والوثب.
نبذة تاريخية
تعود بدايات العاب القوى كرياضة تنافسية إلى سنة 776 قبل الميلاد حين جرت أول دورة اولمبية قديمة عند اليونان القدماء وتم فيها إدراج منافسة الجري بأشكال مختلفة, كما ظهرت هذه الرياضة في العاب بانهيلينيك لدى الإغريق قبل الميلاد أيضاً, وتلك الألعاب عبارة عن عدة مهرجانات مثل الألعاب البيثية 527 ق.م والنيميان 516ق.م وإيثميان 523ق.م.
الشكل الحديث للألعاب أخذ يتبلور منذ القرن التاسع عشر ودخلت بعض البرامج في المدارس البريطانية عامي 1812 و1825, لكن أولى اللقاءات تعود لعام 1840 في بريطانيا وكانت على مستوى مدرسي نظمته مدرسة شريوبري.
وبعد دخول الرياضة الألعاب الاولمبية الحديثة العام 1896 تم إنشاء الاتحاد الدولي لألعاب القوى العام 1912, الذي أشرف على اللعبة ونظمها, لكن لم يسجل له أي تظاهرة عالمية غير الاولمبياد إلا العام 1983 مع إطلاق أول بطولة عالم لألعاب القوى خارج الصالات.
وتعتبر رياضة العاب القوى الأكثر انتشارا في العالم اليوم على الصعيد الرسمي حتى أكثر من كرة القدم إذ يضم اتحادها الدولي 212 عضواً, أي أكثر بأربعة أعضاء من الاتحاد الدولي لكرة القدم.
نبذة أولمبية
حضرت رياضة أم الألعاب في جميع الدورات الاولمبية منذ انبعاث الأولمبياد الصيفي الحديث في أثينا العام 1896, وهي تعتبر من الرياضات الأكثر شعبية أولمبياً ولا تنافسها في هذا المجال سوى كرة القدم وكرة السلة والسباحة وبدرجة أقل كرة الطائرة.
اقتصرت منافسات ألعاب القوى في بداياتها الاولمبية على الرجال ولم يكن مسموحاً للنساء المنافسة, وسجلت أول مشاركة نسائية في أولمبياد 1928 ولم تكن مسابقاتهن مثل الرجال فقد كان محرما عليهن خوض سباقات تزيد عن المئتي متر.
شهدت المسابقات في شقيها الذكوري والأنثوي العديد من التغييرات فالكثير من المسابقات ألغيت وتعديلات عديدة طرأت إلى أن استقر البرنامج بشكله الحالي منذ العام 1932 مع بعض التغييرات, وتتشابه منافسات الرجال والسيدات بشكل كبير مع بعض فوارق.
أبرز الفوارق عدم وجود سباق موانع لدى السيدات كما الرجال, اختلاف مسافة جري الحواجز, 100م للسيدات و110 للرجال, خوض الرجال لسباقي مشي 20 و50 كلم, في حين للسيدات سباق واحد مسافته 20 كلم, وشمول المسابقة المركبة على 10 العاب للرجال مقابل سبع للسيدات.
تعتبر الولايات المتحدة الأميركية الدولة الأبرز في هذه الرياضة رجالاً وسيدات, وتتميز بشكل خاص في سباقات السرعة, 100م, 200م, 400, والبدل, وبعض مسابقات الميدان, يليها في المنافسة الاتحاد السوفياتي السابق, وروسيا حالياً المتميزة بسيداتها أكثر, وبدرجات متفاوتة بريطانيا التي تراجعت كثيراً عن قبل وفنلندا وألمانيا. ولا يجب أن نغفل دول أفريقيا مثل كينيا وإثيوبيا والمغرب في سيطرتها الكبيرة على السباقات المتوسطة والطويلة في العقود الثلاثة الأخيرة.

MOHAMED
فريق الادارة
فريق الادارة

عدد الرسائل : 2646
نقاط : 2047109
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى