الزعيم الشهيد البطل
اهلا و سهلا بجميع زوار المنتدى

جيش هتلر في القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جيش هتلر في القرآن

مُساهمة من طرف MOHAMED في الخميس يونيو 17, 2010 8:09 am

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

(وَقَضَيْنَآ إِلَىَ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنّ فِي الأرْضِ مَرّتَيْنِ وَلَتَعْلُنّ عُلُوّاً كَبِيراً(4)
فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لّنَآ أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدّيَارِ
وَكَانَ وَعْداً مّفْعُولاً (5) ثُمّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ
وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيراً(6) إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لأنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا
فَإِذَا جَآءَ وَعْدُ الاَخِرَةِ لِيَسُوءُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوّلَ مَرّةٍ
وَلِيُتَبّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيراً (7) عَسَىَ رَبّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ
وَإِنْ عُدتّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيراً) { الإسراء 4-8 }.


يذكر الله في محكم اياته انه قضى لبني اسرائيل في الكتاب وهو التوراه بانهم سيفسدون في الارض مرتين ويكون لهم علوا كبيرا واذا قضى الله امرا ان يقول له كن فيكون
وبما ان الايات نزلت في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم فالوعد لم يكن قد تحقق بعد ولا يزال قائما منذ نزول الايات على اكرم الخلق الى وقت فسادهم وعلوهم الذي وعد به رب العباد
ولكن هل تحقق الوعد الاول في عصرنا ووقتنا الحالي

اتفق المؤرخون انه منذ عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وحتى عصرنا الحالي لم يحدث علو وشأن لبني اسرائيل واليهود في الأرض الا ما يقارب ال 200 عام او اقل في اوروبا وكان لهم علو كبير مشابه لعلوهم الحالي من خلال سيطرتهم على كافه ميادين ومجالات الحياه السياسيه والاقتصاديه في اوروبا الذي راافقه فساد كبير واثاره للفتن والحروب ولعل مقوله هتلر المشهوره ( تركت بعض اليهود لتعلموا لما كنت اقتلهم ) هي دليل على ما كان يعاني منه المجتمع الاوروبي من فسادهم وسوف نختصر للفائده
وهو ما يجعلنا نرجح ان الوعد الاول من الله في الايه (5) في حال علوهم وفسادهم بان يبعث عليهم عباد له اولي بأس شديد في الحرب والقتال فيذهبو لطلب اليهود لقتلهم والمرور بكل اذلال بين ديارهم قد تحقق في الحرب العالميه الثانيه من خلال المجازر التي قام بها الجيش النازي ضد اليهود في مختلف بلدان اوروبا المحتله من قبل النظام النازي ومن خلال نظام التصفيه العرقيه الذي شمل اليهود كهدف اساسي من هذه الحمله الوحشيه وهو ما يعرف بالهولوكوست
اذ ان ما وعد به الله من فساد وعلو مرتين قد تحقق اولاهما بعلوهم في القاره الاوروبيه قبل الحرب العالميه كما صاحب هذا العلو فساد كبير كما اخبر به الله فارسل الله عليهم عباد اولي بأس شديد وهم جيش هتلر ومن المعلوم ان كلمه عباد تطلق للمسلم وغير المسلم فكلنا عبيد لله وهذا التفسير قد اتفق عليه اكثر من مفسر ومجتهد منهم الشيخ الشعراوي

وهذه دراسه لعدد القتلى في السجون البولنديه دون غيرها من دول اوروبا والتي تحمل ارقام مشابهه لعدد الضحايا خلال الحرب العالميه الثانيه عن طريق الجيش الالماني الجيش الالماني :

معسكر بلزاك Belzec extermination camp: وتم إبادة 434،508 يهودي في هذا المعسكر الذي يعتبر أول وأقدم معسكرات الإبادة، وكان يقع على بعد نصف ميل من بلدة بلزاك الواقعة في منطقة لوبلن Lublin في بولندا
معسكر جيلمنو Chełmno extermination camp: كان على بعد 70 كم من لودز Łódź ثاني أكبر مدينة في بولندا، وتم إبادة 152،000 سجين في هذا المعسكر.
معسكر ماجدانيك Majdanek: وهناك تضارب على العدد الإجمالي للأشخاص الذين تمت إبادتهم حيث قدرت المصادر السوفيتية التي دخلت المعسكر أول مرة أعداد الضحايا بحوالي 400،000 ولكن فيما بعد وفي عام 1961 تم تقدير العدد بحوالى 50،000، وتشير آخر التقديرات أن الأعداد كانت حوالي 78،000 .
معسكر سوبيبور Sobibór extermination camp: لقى معظم الغجر حتفهم في هذا المعسكر، وبلغ العدد الإجمالي للضحايا في هذا المعسكر 250،000 منهم 150،000 يهودي من بولندا و 31،000 من تشيكوسلوفاكيا
معسكر تريبلنكا Treblinka extermination camp: استمر هذا المعسكر من يوليو 1942 إلى أكتوبر 1943 وتم إبادة 800،00 شخص في هذا المعسكر، مما يجعله بالمرتبة الثانية بعد معسكر أوشوتز

بالإضافة إلى الألمان شارك في تنظيم عمليات الأباده لليهود دول في مجموعة دول المحور وخاصة إيطاليا وكرواتيا وهنغاريا وبلغاريا الذين ساهموا بإرسال من كان على أراضيهم من اليهود إلى معسكرات التكثيف ومعسكرات الإبادة [18]، وقامت رومانيا وحدها بقتل 380،000 يهودي بصورة مباشرة [19]، وقام بينيتو موسوليني بإرسال 8،369 يهودي إلى معسكرات الإبادة. يبقى الشخص الرئيسي المسؤول عن إصدار الأمر الرئيسي للبدأ بعمليات الهولوكوست في نظر التاريخ هو هتلر على الرغم من عدم وجود أية وثيقة رسمية تربط اسمه بصورة مباشرة بالعمليات ولكن هناك الكثير من الخطابات التي ألقاها هتلر في مناسبات مختلفة كانت تدعو إلى إبادة اليهود وغير المرغوبين فيهم، ومعظم هذه التسجيلات احتفظ بها جوزيف غوبلز وزير الدعاية السياسية في عهد أدولف هتلر. .
.
.
ثم اخبر الله في الايه (6) انه رد لهم الكره عليهم بان يمددهم باموال واولاد وان يجعلهم اكثر نفيرا بعد فسادهم وعلوهم الاول وبعث العباد عليهم لقتلهم

يذكر الله في الايه (7) بانه اذا جاء وعد الاخره
فما هو وعد الاخره
وهو وعد الله بعلوهم الثاني وفسادهم بعد فسادهم الاول وبعث العباد عليهم
فهل تحقق الوعد الثاني
من يجهل اليوم بكيان اليهود وعلوهم بالارض ومن خلال سيطرتهم على النظام العالمي الاقتصادي والعسكري اذا ان اقوى قوى في العالم وهي الولايات المتحده تخضع لدوله اسرائيل واليهود بشكل عام اذا ان اليهود يسيطرون على اغلب الاقتصاد الامريكي ويتحكمون به من خلال امتلاكهم لاكبر الشركات في كافه المجالات من البنوك الى السينما الي جميع الميادين الاقتصاديه كما يصاحب علوهم الاقتصادي علو عسكريا اذا ان دوله اسرائيل تعتبر من اقوى القوى العسكريه في العالم رغم صغرها وقله تعداد سكانها ومن خلال ضمان الحمايه الدوليه لها من كافه الدول العظمى
الا ان علوهم كما وعد الله صيصاحبه فساد كبير
ومن يخفى عليه فساد اليهود في الارض من خلال قتل ابنائنا في فلسطين واغتصاب ارضهم الى كافه اسباب وانواع الفساد في الارض من خلال الفساد المالي او السياسي او الاخلاقي المنحرف وذلك بنشر الدعاره والفساد بتشتى انواعه في اكثر المجتمعات فهم قاده الفساد في هذا العصر والله المستعان
ولكن ان تحقق هذا الوعد بالعلو الثاني والفساد وهو ما ارى انه تحقق وعد الله في الايه بان يدخلوا المسجد كما دخلوه اول مره ويتبرو ما علو تتبيرا ومن يدخل المسجد غير المسلمين واي مسجد غير المسجد الاقصى المحتل
ويذكر البعض من باب الجدل بان دخول المسلمين الذي وعد به الله في الايه قد تحقق في عهد عمر بن الخطاب حينما دخل القدس وصالح اهلها
ونرد عليه بانه ليس المقصود بالايه
لسببين :
الاول انه دخول المسلمين وتحقيق الوعد يكون بعد تحقيق وعد الله بعلو اليهود وفي عهد عمر وقبل لم يكن لليهود شأن في اي مكان بل كانوا اقليات متناثره في اكثر من مكان وجهه وكانوا مهمشين
والثاني ان دخول المسجد المذكور في الأيه يكون لتحريره من اليهود لانهم هم المقصودون والله يتحدث عنهم في محكم اياته اذ ان القدس لدى دخول المسلمين لها صلحا في عهد عمر لم تكن في ايدي اليهود وكانت في ايدي النصارى وصالح قسها عمر ويذكر من بين بنود الصلح التي اشترطها قس النصارى مع عمر بعدم دخول اليهود لها والله اعلم

وكما هو الحال في عهد صلاح الدين ايضا

والجدير بالذكر ان وعد الاخره ذكره الله في ايه اخرى من اواخر ايات سوره الاسرى محدثا بني اسرائيل في قوله تعالى ( فاذا جاء وعد الاخره جئنا بكم لفيا)
هل المقصود به نفس وعد الاخره السابق ام وعد الاخره يعنى به يوم القيامه
هل المقصود به جمع الله لهم في ارض فلسطين لفيفا من كل بقاع الارض ام جمعه لهم يوم القيامه فالله جامع الناس جميعا ليوم القيامه
وكل المعنين راجح والله اعلم اذ لم اطلع على تفسير للايه سوى بعض القليل الذي كتبه البعض في تفسيرها

كما ان ما يجب ذكره ان بعث الله العباد والذي يعتقد انهم الالمان في الوعد الاول كان لحكمه عظيمه غفل عنها كل مسلم اذا ان قبل الحرب العالميه الثانيه كان الدول العربيه محتله من قبل دول اوروبا فرنسا وبريطانيا .... واخص بالذكر فلسطين التي كانت تحت سيطره الانتداب البريطاني كانت تواجه حمله تهويد للاراضي الفلسطينيه واستيطان لليهود منظم وتم التخطيط والاتفاق عليه مسبقا وتم في الفترات من 1890 خلال فترات مختلفه تمت ايضا في سنه 1918 والى قبل تولي هتلر حكم المانيا في الثلاثينيان من نفس القرن ما قابله ثورات عربيه في فلسطين لمجابهه هذا المد الصهويني والذي نتج عنه تأجيل توطين اليهود في فلسطين من قبل الاحتلال البريطاني او من خلال القيام به بشكل منظم وسري وعلى من يرغب في الاطلاع على مزيد من التفاصيل بما يخص ذلك عليه مراجعه قيام الصهيونيه من خلال ويكيبيديا او غيرها
فماذا كان سيحدث لو لم يشأ الله ان يقوم هتلر باشعال الحرب العالميه الثانيه في ظل احتلال الدول الاوروبيه لغالبيه اراضينا العربيه المسلمه وقبل ان يقوم هتلر باستنزاف قواتهم العسكريه والاقتصاديه والبشريه من خلال الحرب والتي نتج عنها انهاء فتره الانتداب الاوروبي للدول العربيه والداعم لتهويد القدس ولمشروع تهجير اليهود من اوروبا الى ارض فلسطين
علما ان الدوله الاسرائيليه لم تنشا الا بعد الحرب العالميه الثانيه سنه 1948 ونتيجه لمخططات سابقه اوقفتها الحرب العالميه الثانيه

وتعقيبا على موضوع علوهم افسادهم الأول من خلال سيطرتهم في اوروبا وتحول مشروع اليهود للسيطره على الولايات المتحده توجد هناك رساله للرئيس الامريكي ابراهام لنكولن يحذر فيها امريكا من اليهود ومن هجرتهم اليها وعدم اعطائهم فرصه للسيطره على اقتصاد الولايات المتحده مستفيدا من التجربه الاوروبيه من خلال سيطره اليهود على النظام المالي والسياسي هناك والذي صاحبه فساد كبير وفتن كثيره اطاحت بالقاره الاوروبيه وباقتصادها وبوحدتها قبل الحرب العالميه الثانيه

عسى ان يجعلنا الله ممن يمن عليهم بهذا الدخول وتحقيق هذا الشرف والاجر العظيم
واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين
وصلي اللهم على محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
avatar
MOHAMED
فريق الادارة
فريق الادارة

عدد الرسائل : 2646
نقاط : 2047109
تاريخ التسجيل : 01/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى